منتدى سماء الروح
أهلا وسهلا بيك في منتدانا سماء الروح
سلام يسوع معك..نتمنى لك وقتًا مباركًا معنا ..ويسرنا أنضمامك
معنا قي أسرة يسوع المسيح ، ونكون يدًا واحدةً لمجد الله...بشفاعة العذراء
مريم وجميع مصاف القديسين....أمين

صلوا من أجلي......مايكل وليم


موقع مسيحي قبطي كاثوليكي متميز يحمل موضوعات هامة في مجالات متعددة...إدارة/ مايكل وليم
 
الرئيسيةاهم الموضوعاتمكتبة الصورالتسجيلدخول
أخي الزائر/ العضو....لا تنسى أن محبة الله لك أقوى من ضعف أو أي خطيئة ، لذلك فلا تنظر إلى خطاياك وضعفك بل أنظر دائما ليسوع ، لأن النظر ليسوع يرفع فوق الضعف والخطيئة ويمنح القوة والنعمة والبركة . لذلك فليكن النظر الدائم ليسوع هو شعار حياتنا ، لنتحد دائمًا به ونثبت فيه ونكون بالحقيقة تلاميذه لا بالكلام ولا باللسان بل بالعمل والحق والمحبة العملية والخدمة الصادقة المجانية والصلاة الملتهبة بأشواق محبة الله واللقاء المستمر مع يسوع في الإفخارستيا...
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كيفية تجنب الأعتذارات والتعلل عن الخطية
السبت يونيو 09, 2012 7:41 am من طرف المدير العام

» الخطية والرجوع الى الله
السبت يونيو 09, 2012 7:39 am من طرف المدير العام

» العذراء فى القداس
الخميس أبريل 19, 2012 4:08 am من طرف Abanob Youseef

» سيرة المعلم بولس الرسول
الخميس أبريل 19, 2012 4:04 am من طرف Abanob Youseef

» لعبة السيارة المدمرة
الخميس أبريل 19, 2012 3:58 am من طرف Abanob Youseef

» حوار مع الله
الجمعة فبراير 10, 2012 7:38 pm من طرف Abanob Youseef

» اليوم الروحى الناجح للشباب
الجمعة فبراير 10, 2012 6:42 pm من طرف Abanob Youseef

» تعالوا نشوف ما كتب عن عظمة العذراء مريم
الجمعة فبراير 10, 2012 7:13 am من طرف المدير العام

» المسبحة الوردية
الثلاثاء يناير 24, 2012 8:06 am من طرف sausan


شاطر | 
 

 لحظات مع نزارقبانى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 32
المزاج : نشكر الله
نقاط : 1644
تاريخ التسجيل : 10/03/2009

مُساهمةموضوع: لحظات مع نزارقبانى   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 3:20 am

[size=18]منذ صدور ديوانه الأول ( قالت لي السمراء ) وكان طالباً

حقوق القاهره عام 1944 ؛ وعبر تاريخه الشعري الذي قارب نصف قرن من

الزمان وهو لا يخطو ‘إلاّ علي شوك ولا ينقل قدماه إلا بين الألغام .

هوجم بشراسه منذ ديوانه الأول وكان لحمه – علي حد تعبيره في سيرته

الذاتيه ( قصتي مع الشعر ) – يومئذٍ طرياً ؛ وكانت سكاكينهم حاده ... ومنذ

ذلك التاريخ : ( بدأت حفله الرجم ) . ولم يبعد يديه عن الصلصال الساخن بل

غسلهما حتي المرفقين .... وعرف قطاره الشعري محطات صاخبه :

( خبز وحشيش وقمر ) في وجه شرق الخمسينات الغائب في البخور

والتكايا ... ( هوامش علي دفاترالنكسه ) مع نهايه الستينات وانكسار الحلم ...

ثم توالت القصائد الحزيرانيه المريره ... التي نقلت

همومه من :" شاعر يكتب الحب والحنين "" لشاعر يحفر بالسكين "

.... إحترف الوقوف في وجه الشرعيه ... فخرج بعالم المرأة الداخلي إلي رصيف

الشارع العربي ... وأتي بالوطن علي طاوله التشريح .. وطاب له أن يسكن بين

انياب التنين ..وكان هذا المكان علي حد تعبيره " مكاني الطبيعي ... إذ لا يوجد

شعر حقيقي خارج التحدي والمغامره ..."

قال عنه ناقد يوماً ما ...( لو سقطت هذه الأبيات في الطريق ؛ وليس عليها أي

توقيع وعثر بها قاريء ما ... فسيذهب بها إليه ... وإليه وحده ..."

وكانت شهاده التفرد والخصوصيه لشاعرنا الكبير نزار قباني ...

***************************************

** حاورته الدكتورة الشاعره الكويتيه سعاد الصباح ... وكانت شاعرة في

مواجهه شاعر ... وامرأة تتناوب جذب الخيوط الحريريه القاطعه مع شاعر

المرأة ... وكان هذا الحوار وجهاً لوجه ....

** كل المؤشرات تدل علي أن الشعر ، هو في طريقه إلي الإنقراض ،

ماذا في تصورك سيحدث إذا انتهي الشعر في العالم ؟؟

* اكيد أن العالم سوف ينتهي بانتهاء الشعر.

** وإذا انتهت المرأة ، كيف تتصور شكل الكوكب ؟

* سيكون الخراب أكبر ... ولن يكون هناك كوكبٌ قابل للسكني بدونها ...

إذا لم تكن هناك امرأة ... فلن يكون هناك شيء .. لا شمس ولا قمر ولا

محيطات ولا غابات وانما كوكب منطفيء معتم ، وأرض مالحه وبيئه ملوثه ،

مستودع كبير لرمي النفايات .

** ألهذا الحدّ تؤمن بالمرأة ؟؟
لو فقدت إيماني بالمرأة سأفقد إيماني بنفسي . لأنني ولدتُ منها كما هي

ولدت مني ... فانا وهي أساس السلالات الأولي . فإذا انفصلت عنها فسوف

تتوقف حركه الكواكب وحركه البحر وحركه المدّ والجزر ... وحركه الثقافات

والحضارات كلها

**هل المرأة ضروريه في صناعه القصيده ؟

* المرأة هي المادة الأساسيه في صناعتها . وإذا غابت المرأة عن القصيدة

فسوف تتحول إلي معادله حسابيه أو تقرير طبي أو بيان إنتخابي ،

أو تعليق سياسي في جريده يوميه

** وهل كل النساء مصدر من مصادر الشعر ؟
* طبعا لا .
فثمه نساء يحملن معهن الصداع كما أن ثمه نساء ينقلنك إلي

مقاصير الجنه وثمه نساء ينقلنك إلي مستشفي الأمراض العصبيه .
من هي المرأة - الشعر اذن ؟
* هي التي إذا لمست يدي يتكهرب الكون وتزداد سرعه الكره الأرضيه ،

ويتحول تراب الارض إلي ذهب .

المرأة – الشعر لا تأتي بسهوله ، ولا ندري متي تأتي ومن أين تأتي ، ولكنها إذا جاءت قلبت قوانين الطبيعه ،

وغيرت أسماء الأيام والشهور وجعلت الثلج يسقط

في شهر تموز وسنابل القمح تخرج من حقيبه الشتاء ،

والشمس تشرق من عيني حبيبتي .

"" الحب : طموح المعرفه ""

** كتبت ألوف الصفحات عن الحب . ألا تعتقد أنك قلت كل شيء ...

وأكتشفت كل شيء؟

* علي العكس ، فبعد كل ما كتبته عن الحب ، أشعر أنني لم أقل شيئاً ... ولم

أكتشف شيئاً . وأنا سعيد بجهلي .. فالحب مثل غابات الأمازون كلما تغلغل

الانسان فيها ضاع ، الحب ليس طبق فاكهة نأكله ونشبع ...

ولا هو جريدة يوميه نقرؤها ثم نرميها . ولا هو فيلم سينمائي نراه وينتهي الأمر .

الحب هو طموح نحو المعرفه ، والاكتشاف والتنبؤ ، إنه ماده الاشتعال ، وسفر

بلا انتهاء ... وطرح مستمر للاسئله .؛ نحن حين نحب فإننا نخلق الشخص

الآخر الذي نحبّه كما هو يخلقنا ، وإذا كان الحب كبيراً وحقيقياً فإن عمليه

الخلق هذه لا تنتهي . اي أن الحب يتحول بين العاشقين إلي نوع من الإبداع .

إنني بعد خمسين عاماً من الكتابه عن الحب لا اشعر ابداً أنني استهلكت

الماده السحريه المشعّه التي أشتغل عليها ... فما دام حبي يتجدد ويتغير وبغير

اشكال ، وافكاره وحواره كل يوم فانه لم يدخل منطقه الكسوف .. ومادام الآخر

الذي نحبّه لا يتوقف عن إحداث الدهشه والمفاجأة لنا ... فان الحب سيظل

مشتعلاً ومتفجراً ونضيراً وغير قابل لمرور الزمن .... المهم أن يبقي الحب دائماً

مصدراً من مصادر ( الدهشه ) وألا يتحول مع الايام إلي روتين وعاده يوميه .

** كتبت ذات يوم تقول : ( إنك أسست امبراطوريه شعريه أكثر

مواطنيها من النساء ...) [/color[/color][/color]][/color]هل النساء هن قارئاتك الوحيدات ؟

* لا ... النساء لسن قارئاتي الوحيدات ولكنهن افضل قرائي وأجمل قرائي ..

واكثرهم حساسيه ...[/size]

_________________
[b]لا تبحثوا عنه بعيداً فقد ولد بيننا [/b]
https://i.servimg.com/u/f86/13/66/53/74/mary3110.gif[img][/img][url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://michael2011.ahlamontada.com
المدير العام
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 965
العمر : 32
المزاج : نشكر الله
نقاط : 1644
تاريخ التسجيل : 10/03/2009

مُساهمةموضوع: تكملة   الثلاثاء أغسطس 25, 2009 3:22 am

[b][size=24]الرجل عندما يقرا الشعر يقرؤه بعضلاته أما المرأة فهي تقرأ بعيون أنوثتها .......

الرجل يذهب إلي الأمسيه الشعريه وهو مدجج بخشونته وعجرفته

وغلاظته ..........

والمرأة تذهب إلي الأمسيه الشعريه وهي مضرّجه بابتسامتها وعطرها ورقـّتها

وإحساسها الحضاري ...


أذكر انني دعيت لأقدّم أمسيه شعريه في إحدي دول الخليج وعندما أكتشفت

ان الأمسيه هي ( للرجل فقط ) بدأت أتلعثم ... وآكل نصف حروفي ... وشعرت

بأنني أقرأ شعري في غابه من الأشواك والمسامير .

وكانت تلك الأمسيه من أفشل أمسياتي الشعريه ، أقسمت بعدها ألا أعود إلي

هذه التجربه الذكوريه المالحه ابداً.

**هذا كلامٌ جميل يرفع معنويات النساء ، فالمرأة العربيه بحاجه إلي من يرفعها
إلي العلي ويؤكد لها أنها كائن شعري رقيق لا مجرد ماكينه لتفريخ الأطفال
وطهو الطعام وغسيل الصحون ......؟

* هذا كلامٌ قلته منذ الخمسينات ولا أزال أقوله في التسعينات . فالمرأة حجر

أساسي في بناء الحياة وبناء الحضارات :
( لن ندخل إالي نادي المتحضّرين مالم تتحول المرأة لدينا

من شريحه لحم ... الي معرض ازهار ..)


"" الخيار الصعب ""

** كان شعر الحب المحطه الرئيسيه في مسارك الشعري وكنتَ سيداً من

أسياد الشعر الغزلي علي مدي خمسون عاماً .

ثم انتقلت إلي حقل مختلف تماماً وهو حقل الشعر السياسي حتي صار

الناس يتابعون شعرك السياسي بالشغف ذاته الذي كانوا يتابعون به شعرك

الغزلي .. إذا طلبنا منك أن تقول لنا بصراحه ....

مع أي المرحلتين تتعاطف فماذا تقول ؟

* بكل صدق إنني متعاطف مع شعري الغزلي ضد شعري السياسي. والسبب

هو أنني ( جُررت ُ ) إلي الشعر السياسي جراً بحكم الأحداث المتفجرة التي

أشعلت المنطقه العربيه ،،، أما شعر الحب فقد ذهبت إليه بإختياري... ولم

يجرني إليه أحد ... وبتعبير آخر اشعر أنني في شعري الغزلي كنت سيداً علي

أوراقي ، وبينما كنت في شعري السياسي خاضعاً لسلطه التاريخ السياسي

عليّ وضغط الاحداث علي اصابعي وأعصابي .... ربما لم اقل هذا الكلام قبل

الآن لأحد ....

ولكنني اليوم اسجل هذا الاعتراف حتي أبريء ذمتي امام تاريخ الشعر ...


** ولكن هل هذا يعني انك ستستقيل من الوطن لتعود إلي المرأة ..
مثلما استقلت من المرأة ذات يوم لتتزوج الوطن ؟؟

* لا احد يستطيع أن يستقيل من وطنه . فالوطن هو عشق من نوع آخر وطبيعه مختلفه .

كل ما استطيع أن أقوله هو أنني وصلت إلي معادله شعريه يصبح فيه الوطن هو الحبيبه ،
وتصبح الحبيبه فيها وطناً . كما في قصيدتين جديدتين

من قصائدي( مع صديقه في كافيتيريا الشتات )

و( فاطمه تشتري عصفور الحزن) .

وأنا سعيد جداً بهذا الزواج الذي استطعت أن أعقده بين جسد الوطن وجسد

المرأة وبين الياسمين المعرّش علي جدران مدينتي ...

والياسمين المعرّش علي ضفائر حبيبتي

( إني أحبك كي أبقي علي صله

بالله ، بالأرض ، بالتاريخ ، بالزمن

بالماء ، بالزرع ، بالأطفال ، إن ضحكوا

بالخبز بالبحر ، بالأصداف ، بالسفن

بنجمه الليل تهديني ، أساورها

بالشعر أسكنه ، والجرح يسكـُــنـُـني

انتِ البلاد التي تعطي هويّـــتها

من لا يحبـُّـك .... يبقي دونما وطن)

*******************************

وللحوار بقيه ،،،،

فاصل ونواصل[/size][/b]

_________________
[b]لا تبحثوا عنه بعيداً فقد ولد بيننا [/b]
https://i.servimg.com/u/f86/13/66/53/74/mary3110.gif[img][/img][url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://michael2011.ahlamontada.com
 
لحظات مع نزارقبانى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سماء الروح :: ثقافة عامة-
انتقل الى: